تحليل الإعجاز العلمي في القرآن

In English

En Français

بالدخول على شبكة الإنترنت، نجد الكثير من المواد الإعلامية تتحدث عن الإعجاز العلمي في القرآن. هناك مؤسسات دعوية مهتمة بنشر هذه المعجزات وإثبات حقيقة دين الإسلام بهن. لكن هذا الأسلوب مليء بالتناقضات، وفي خلاف مع تفهيم علماء التفسير للقرآن الكريم.

بعض الأمثلة:

  • يقول القرآن أن الأرض مفلطحة
  • يذكر فى القرآن الصفائح التكتونية
  • يصف القرآن نظرية الإنفجار العظيم
  • يصف القرآن دورة المياه على الأرض
  • يذكر القرآن علم الأجنة الحديث
  • يقول القرآن أن الحديد اُرسل إلى الأرض
  • وكل هذا قبل 1400 عام!

الطريقة العلمية والقرآن

قبل أي شيء، علينا أن نفهم الطريقة العلمية وكيف تعمل. الطريقة العلمية تستعمل الاستدلال الاستقرائي . يجمع العالم البيانات والملاحظات، ثم يبني نموذج كمعادلة رياضية لشرح الأنماط المشهودة. هذا النموذج مبنيٌ على الاحتماليات، ولا يُثبت بيقينٍ مطلق. اكتشافات جديدة قد تغير الهيكل أو المعادلات الرياضية في أي لحظة، وهذا مؤكد في تاريخ العلم: جاء نيوتن بمعادلات رياضية مقنعة لشرح حركة الكواكب في الفضاء، لكن بعد مئتين عام، الملاحظات الجديدة أثبتت أن نظرية نيوتن بعيدة عن الواقع، ثم طرح أينشتاين نظرية النسبية لشرح القياسات الجديدة.

لو يقول أحد أن هناك نظريات علمية في القرآن الكريم، فهذا يمنع الإيمان بكتاب الله بيقينٍ مطلق، لأن النظريات العلمية قد تتغير. مثل النظرية العلمية كمثل الفلك المواخر في البحر: إذا تتغير الرياح يتغير اتجاه السفينة. فهل يتغير معنى القرآن إن تغير العلم؟ عدم الأمانة في تفسير كتاب الله من أكبر الجرائم ضد هذا الدين. ينتج عن هذا الأسلوب الارتباك والشكوك.

حيرة شديدة

فى الماضي، كنت مؤمنًا بهذه المعجزات المزعومة، و منبهرًا ببيانات الداعية الهندي ذاكر نايك. لكن هذا الذهول لم يدم طويلا. في بداية دراستي الجامعية، شاهدتُ فيديو لجدل بين الداعيتين حمزة تزورتزس وعدنان راشد وبين العالم الملحد بيزي مايرز، حول آية معيّنة في القرآن.

قال الأستاذ عدنان أن العظم يُخلق قبل اللحم، و رد مايرز بقوله أن هذا خطأ حسب علم الأحياء، لأن كلاهما يُخلقان في نفس الوقت. فقال عدنان أن هذا لا يعارض القرآن لأن حرف الفاء قد يعني أنهما يُخلقان في نفس الوقت. تغيير المعنى لكلمة في كتاب الله بحسب أقوال عالم كان محرج جدا.

ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ ۚ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ – 23:14

الآية لا تعطي سببا لنزعم أن العظم يُخلق أولا أو اللحم. هذا زعمنا فقط.

تواصلتُ مع الأخ حمزة تزورتزس لمناقشة هذا الأمر، وكان حليمًا ولطيفًا. أراني مقاله الجديد: “هل يحتوي القرآن على معجزات علمية؟ أسلوب جديد لمناقشة ومصالحة العلم في القرآن.” و في هذا المقال قد أثبت تهافت الأسلوب الدعوي الذي يعتمد على المعجزات العلمية.

لماذا؟

هناك سببان لانتشار نظرية المعجزات العلمية:

١ – إنفصالنا عن التراث الإسلامي الغني

٢ – أخذنا بأقوال ونظريات المسيحيين في الدفاع عن دينهم للدفاع عن الإسلام

شهد العصر الذهبي الإسلامي الكثير من التطورات العلمية، ونتج هذا التقدم عن التراث الذي جعل التفكير الإبداعي والفلسفي من أولوياته. استوحى العلماء من الآيات القرآنية التي يأمر فيها الله عباده بالتفكر والتدبر في خلق السماوات والأرض. لهذا السبب، انتجوا و برعوا في كتاباتهم عن الفلسفة والعقيدة والعلم.

بدلا من التأكيد أن الله عز وجل خالق كل شيء وأن العلم مجرد يكشف هيكلً لشرح الملاحظات، كما فعل المسلمون في الماضي، أسلوب الإعجاز العلمي يؤمن بالنظرية العلمية كأنها حقيقة ثابتة ثم يحاول التوفيق بينها وبين دين الله عز وجل. انتشار نظرية المعجزات العلمية ناتجة عن مشكلة كبيرة: فشل المسلمين في صنع منهج علمي يؤكد أن الله عز وجل مسبّب كل الأسباب. ليست المشكلة أن تراثنا الإسلامي خالي من الإجابات لهذه الأسئلة، ولكننا لا نتعلم منه. علينا أن نستعيد زمام المبادرة ونسترجع من تراثنا العميق.

Citations:

  1. En.wikipedia.org. (2018). Naturalism (philosophy). [online] Available at: https://en.wikipedia.org/wiki/Naturalism_(philosophy)#Methodological_naturalism [Accessed 9 Apr. 2018].
  2. Papineau, D. (2018). Naturalism. [online] Plato.stanford.edu. Available at: https://plato.stanford.edu/entries/naturalism/ [Accessed 9 Apr. 2018].
  3. Williamson, J., 2011. Mechanistic theories of causality part I. Philosophy Compass, 6(6), pp.421-432.
  4. http://www.nyu.edu/gsas/dept/philo/courses/modern05/Hume_on_empirical_reasoning.pdf [Accessed 9 Apr. 2018]

About the author: Ali is a biochemistry graduate currently pursuing his Master’s in Neuroscience. He also studies Maliki Fiqh and Arabic part time. His interests include science, religion, and the philosophy of mind. You can follow him on Twitter here.

This piece was generously translated by one of our team members, Yousuf. You can follow him on Twitter here. If you’d like to contribute to our translation efforts, please fill out this contact form!

4 thoughts on “تحليل الإعجاز العلمي في القرآن

  1. وهل وجود اعجتز علمي غير مسبوق امر مستحيل استغرب التشدد في معاداة من يذكر وجود معجزات علمية، او لنقل اشارات على حقائق علمية اثبتت حديثا. لا نتفق مع من يبالغ في هذا الجانب ولا من هو في الجانب الاخر، بل نحتاج الى اعتدال وتوسط في المسألة.

    Like

  2. Salam y’all,

    I just wanted to say thank you for your hard work. The recent arabic translation of one the articles has been a blessing, keep uo the great work. 🙂 jzl

    ________________________________

    Liked by 1 person

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s